السلالم الرمل ـية

.
.
ن أأنت تبحثين عني؟” سأل الرجل الأنيق، القلق العيني، فتاة من نسل الشرق الراكد في جرار المغول. بوغتت الفتاة الشاحبة قليلاً، رفعت وجهها المستدير إليه، تتأمله بعينيها المختبئتين في صدق أجفانها -أجفان من يتقي الريح الخفية فيطبقها. ” لا أبحث عنك”، ردت باعتذار لا معنى له، فأحد الرجل الأنيق عنها على عجل. اعترض شخصاً آخر: “أأنت تبحث عني؟”، فتجاهله الشخص الآخر.ن عشرة أنفار، أو أكثر تجاهلوا سؤال الرجل الأنيق، حادوا عنه، وأكملوا عبورهم إلى منابت الحظوظ في عالم الأعالي، خارج نفق “سودرمالم”، محطة الأقفال المهملة.ن
.
.
أنهيت صباح اليوم ” السلالم الرمليّة ” رواية الشاعر/الكاتب سليم بركات .. ذو اللغة السـاحرة ..،والحرف الناطق ..ن
السلالم الرملية الصادرة من المؤسسة العربية للدراسات والنشر عام 2007 .. ذكرت ـني بـ قنوت البحرين ـية الصديقة التي تدفع ـك إلى البحث عن حروف/رسائل/نبضات ـها كي ترى اللون يطبع آثار خطوات ـه على الورق .. والـ صبح حين يُغني بـ صوت مخمل ـي ..ن
دفع ـني حرف المُبدِّع السوري إلى عالم .. ينطق في ـه النفق/ يصلي الرمل / ينهمر الوجع / يسافر الفراغ .. هو العربي الوحيد الذي قرأت له هذا الكمّ من الصور الخيالية .. والتوريات البديعة ..ن
الرواية غريب ـة الـ أحداث .. تجري في إحدى محطات الأنفاق بالسويد .. وهناك الكثير يجري في عائلة يالوه التي تنتظر وصول النبي على العشـاء …ن
بـ اختصار شديد ..ن
أعجب ـني أسلوب ـه ..،و لغته التي كانت عسيرة الـ فهم أحيانا .. وتحتاج تركيزاً كي تتذكر الـ أسماء .. والمشاهد ..،ورغم ذلك أحبب ـتها ،وفكرتها ..ن
و تجلى جمال لغته في مقاطع كثيرة .. من ـها /  قال في ـه يالوه لـ ابنه : ” آكيلون يستهزئ بك.ضع قوسَك جانباً .أرِحْ سهمَكَ من هياجه المتتالي. أصْلحْ هيئتَكَ المُشعَّثة. اضبطْ إيقاعَ ثيابك على عَزْفِ جسدك.كُنْ نشيداً هذا المساء ، يا بنيَّ بارسيس ن
وقال حين أُصيب آكيلون بـ سهم أخيه: ” شقَّ السهمُ رضْفةَ ساقه اليمنى ، فـ انسكب الألمُ ثقيلاً رصاصاً مصهوراً في تجاويف عظامه . فَلَّتْ متوازناتُ الثقل نسيجها . تهاوى عضو من الجسد ساحباً خلفه أعضاء آكيلون كلَّها ” ن
رواية رائع ـة .. تستحق القراءة
Advertisements

6 thoughts on “السلالم الرمل ـية

  1. دائما هناك شئ يدفعني لزيارت مدونتك كلما غبت عنها ربما لتميز او لتميز مواضيعك او الاثنين معا ايامك سعيده كوني بخير حامل المسك

  2. سارونه دامك أنهيتها : ) أريد استعارتها … بس كيف ؟فيها غموض من اقتباسكِ يدرك إعجابي

  3. أرواحهي ليست ملكياستعرتها من مكتبة الكليةأعجبني حرف سليم منذ فترةلذلك قررت أن أقرأ لهحاولي أن تبحثي عن روايتهفـ هي تستحق القراءةودّي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s