؟ كبير

.
.
 
 
 
منذ السبت ..،ورأسي ثقيل جدا كـ بالونة ملأها طفل بـ ماء بارد
أحاول الحفاظ على ثباته إلا أنه لا يلبث أن يسقط
النعاس يحاصرني والرغبة بالنوم تدفعني إلى إغلاق عيني ودون أن أشعر أكتشف أني على وشك الوصول إلى المنزل
اليوم .. لا أدري كيف نمت فور خروج الحافلة من بوابة الجامعة
ولم أستيقظ إلا ونحن أمام الجامعة الألمانية
لم أدرك ما الذي حدث وكيف خرجنا من زحام الشارع
ولم أدري ما الذي تلفظت به في نومي
فـ من العادة أني أقول كلمة أو أكثر أثناء النوم حتى أني أحيانا أخاف النوم قبل أخوتي
خاصة ..،وإن كنت دفنت سرا قبل النوم
فـ عقلي الذكي لا يغلق نظامه عندما أنام بل يكمل عمله مما يؤدي إلى فضح أسرار كثيرة
ورغم أنها تخرج مني مبعثرة إلا أن بعض الأسماء تتكرر دون سواها
فـ يُرسم بجانبها ؟ كبير
فور استيقاظي من النوم الـ لامخطط له ..،وبعد مصارعة عنيفة مع النوم .. انتصرت فيها
رفعت جفني بـ صعوبة فاضحة ووجهت نظري مباشرة لـ الفتاة التي يفصل ـني عنها كرسي واحد
كنت أحاول أن أقرأ في ملامح ـها الذي حدث أثناء موتتي الصغيرة
لم أستطع قراءة شيء واضح ولكنها كانت تتأملني  ..،وكأنها تتأكد من أني مستيقظة  ،ولست نائم ـة بعينين مفتوحتين
تفرست في وجه ـها المتسائل حتى أشاحت نظرها عني .. فعدت وأكملت نومي
هذا الكسل الـ غريب يصيبني دائما عند ارتفاع درجة حرارة الجو
استيقاظي الصباحي أصبح مختلطا بـ الصدفة فـ ما عدت أسمع منبه هاتف ـي ولا الضجة التي تحدثها هاجر قبل خروجها ..؛وكأني أغلق أذني قبل النوم
ذات نهار استيقظت والساعة تشير لـ 6:20 ص والحافلة تمر عند الـ7 أي أن 40 دقيقة
يجب أن أستحم فيها .. أجهز حقيبتي .. أجد قلما لم ينتهي حبره .. ورقة بلا رسم أو حرف يتيم .. أبحث عن جوربي الأسود الغرابي ..
أشحن بطارية هاتفي الفارغة .. أطعم سلاحفي
أرتدي حذائي ذا الشرائط الخضراء .. أفتح البراد بحثا عن شيء أشربه .. ومن المكتبة الصغيرة أمد يدي ساحبة كتابا لا أتأمل عنوانه
ولا أنسى اصطدامي بحافة السرير الموجعة
حذائي الذي تغير جولييت مكانه أحيانا
هاتفي الذي يذهب إلى الجامعة محتضرا
دفتر محاضراتي المنسي
سلاحفي التي أتركها بلا طعام
الجو غير صالح لممارسة الحياة الطبيعية  خاصة في الجامعة ..؛لأن التنقل من مبنى إلى آخر يعرضك لقصف عنيف من الشمس حتى أكاد أركض أمام الجميع ..،وكأن المطر يهطل
يدي ذات اللونين دفعتني إلى ارتداء قفاز .. علّ لونها الطبيعي يعود أو يمتزج اللونان
تمازحني منال قائلة : " هذا دليل أنك بيضاء "  // فـ نضحك ..،وهي ترفع كمّ عباءتي عارضة يدي على الفتيات حول الطاولة
كأنها تستعرض نقش حناء أعجب النسـاء .. فتحدثن عنه
 
 
.
.
 
 
 
 
 
 

اليوم : 5/5/09م

أنا الـ آن : بخير 100% ..،والحمد لله 

أقرأ : متوقفة حتى انتهاء اختبارات نهاية الفصل 

أتابع :   Grey’s Anatomy /mbc4 

مزاجي : لا أسمع شيئا

أتمنى : أن ينتهي بناء بيت أبي بسرعة + إجازة صيفية ممتعة

 

Advertisements

6 thoughts on “؟ كبير

  1. ..ربي يساعدنا ..الشمس تربك النفس وخاصه لو كانت هناك إختبارات ترافقها ….ساره أفضل طريقه لعدم كشف أسرارك :أن تربطي على فمك بخرقه !!ألست منطقيا ؟

  2. ضجيج السيارات يوقظ تيارات هوائية في الأذن لا تقلقي لا بال يكون بالقرب من الروح حين تهدأ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s