16-6

 
.
.
 
 
لم أكن أبحث عن شيء
ن ..،وأنا أدخل غرفة التحرير
لكن ـي عند الخروج
أدركت
أن ـي تركت الكثير خلفي
 
 
أ.خميس
ربما كنت أبحث عن ـي
دون أن أدرك ذلك
 
 
 
Advertisements

2 thoughts on “16-6

  1. ،,مُتْعَبة أَنآآ مِثْلُكِ ..أَبْحَثُ كثيرآآآ بــ لا وعيٍالكَثيرُ منً الطُرُقِ طَويلَةٌ / مُظْلِمَة/ مَليئَةْ بالتَفاصيلْ ..بالتعب .. بلا نوــوــومتَنْسينآآ ما نُريدْ ‘‘●..♣..●كُلي ثقة أًنْهُــ بَعْدَ الغُرـوـوبِ شُرـوـوقْ ,,كَواعِبُ من اليآآسميينْ لروحكِ الطآآآهِرهْ,,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s