رب ـي

 
.
.
 
 
تتمدد كـ وجع
يجتاح قلب الجدة
الذي صلى ذات فجر .. حتى غرق في دمع أحمر
 
 
تختفي كـ غصة
يبحث عن ـها رجل .. يخطط لـ قتلها
قبل الدخول على زوجته المحتضرة
الممدة .. على بياض يقتات من روح ـها المُتعبَة
 
 
تتدلى كـ عناقيد حزن
تقطف ـها أم .. بلا بسملة
تصير الـ حزن .. فرح ـاً
قبل أن يمد الصغار .. أياديهم
 
 
 
 
رب ـي
هذا الـ قلب بين يديك
والـ روح تسيّرها بـ أمرك
ولا شيء يكون إلا بـ قول ـك كن
فـ أدخل ـني رحمتك
وأعذني بكلماتك التامات من شر الدنيا
 
 
 
 
Advertisements

2 thoughts on “رب ـي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s