4

 
.
.
 
نخرج من الـ منزل بعد الغداء
الطريق الملتوي
تحف ـه أشجار
تخفي حقيقة أن ـنا نرتفع
مع كل التفاف ـة
فـ نمسي أقرب لـ السماء/الأرواح
 
الإحساس بـ الغثيان يجتاح ـني فجأة
فـ ألصق وجه ـي بـ زجاج النافذة وأغمض عيني
أتذكر ذاك الطريق كل صيف
والإرهاق الذي يصيبني فجأة في المنتصف
فـ أعترف أمام الجميع أني على وشك التقيؤ
مما يدفع أمي إلى تذكيري
بـ أضرار البقاء في المنزل ..،والامتناع عن الخروج
بيتوتية
ولا أخجل من التصريح
بـ أني أصاب بـ الغثيان لو بقيت في سيارة أكثر من خمس دقائق
 
أتذكر –  كلما انتابتني تلك الحالة – أول يوم أعود في ـه الـ جامعة
وطلب ـي من أبي التوقف .. طرف الشارع
حتى يفارق ـني الغثيان
ولا انسى أن ـي بقيت على هذا الوضع لـ مدة أسبوعين حتى تعودت على الطريق إلى الـ جامعة
 
..
..
 
 
يستقبل ـنا
الـ جبل الـ فستق ـي/أخضر
والـ هواء حول ـي
يرسم الـ أحلام بـ قطرات الندى
 
حذائي الـ مخمل ـي مبلل
وطرف الـ بنطال الـ أسود ملطخ بـ طين
أخبئه عن عين أم ـي
 
تصاحب ـني الـ نيكون
فـ أخلد
ابتسام ـة الزهراء
ملامح إبراهيم
تمرد هاجر
نظارة مريم
صوت إسماعيل
 
ثم أختفي
حين يمدّ أب ـي يده
لـ يحتضن الـ كاميرا
مبتعدة عن مدى نظره
كي لا يسرق ضوء الـ فلاش
بعض ملامح ـي
فـ يصبح فرح/حزن ـي .. أبديا
 
تذكرت
وأنا أباعد بين أصابع ـي .. مخفية وجه ـي
ألبومات فرح أختي .. الـ أكبر
وكيف أني لم أظهر
إلا في خمس صور
من بين أكثر من خمسمائة صورة
لم أنتبه لذلك
حتى قال ـت جدتي
" سـارة .. ما كأنك كنتي معانا في العرس " 
 
..
..
 
 نزل ـنا من الجبل
والطريق كـ هو
لم يتغير الكثير
سوى أن أعداد السيارات الصاعدة تضاعف
 
اتصال من خالي
يصف الطريق إليهم
خمس دقائق 
نصل
نجتمع
وألتقي بـ ابنتي الخال القادمتين
منى .. الـ أم الـ جديدة
ومروى .. عروس أكتوبر
 
سلام .. محادثة .. ضحكة .. زجاجة الفلفل المخبأ .. أكياس البطاطس .. قنينة الـ بيبسي
فـ مغادرة
 
..
..
 
حديث ـي ومنى الـ مسائي
دفع ـني إلى النظر لـ بعض الـ أمور من زاوية أخرى
وإعادة التفكير في الكثير .. الكثير
 
 
 
 
ترى كم من العمر سـ يمضي .. حتى ……………… ؟!؟
 
 
 
August 3
Advertisements

4 thoughts on “4

  1. sara …هناك أرواح لن ندركها سوى حين نسرق منها حديثاً صوتياًوهناك أرواح لولا عتبات تحركها أمامنا ما استلذينا اللحظةأظنك اكتشفتِ من هي منى كما اكتشفت مرة قسط جمال من روح غريبةرغم أبدية الصورإلا أنني أحب أن أجمع لحظاتي معهم نترك بسمة دائما وشروداً لحظياًلكِ أوكسجين

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s