Week 9

 
.
.
 
 
أذكر قبل هذا الـ عام أن ـي كنت أحب الثلاثاء ..،وأجيب على السؤال الذي اعتدنا أن نسأله بعض " ويش يومك المفضل ؟ " لا لـ شيء فقط لـ نبحث بعدها عن معنى يوم ـنا المفضل ،وأثره على شخصياتنا .. كـ الـ لون/تاريخ الميلاد/الطعام/اللوحة وأشياء أخرى قد لا يعترف بها الـ بعض ،وأراها ممتع ـة في ذات الـ وقت .. لماذا لم أعد أحب الـ ثلاثاء ..؟! أممم لأن هذا اليوم الكريم طويل جدا مزدحم بـ أربعة محاضرات الـ1 ممل ـة والوقت في ـها لا يمضي وحقيقة أعجز عن استيعاب ما يقول ـه المحاضر لأنها في الثامنة صباحا من جهة ولأن المحاضر يعجز عن ايصال ما يودّ قول ـه بـ بساطة ووضوح يرحمنا ويخفف عنه الكثير .. الطريف في هذه المحاضرة حقا أن الباب الخلفي في الفصل صديق لنا فـ هو يستخدم لأمور عدة أولها أن تخرج زيانة من الفصل ؛لتكمل نومها في الاستراحة القريبة بعد ضبط المنبه فتعود قبل انتهاء الوقت بـ دقائق أو أن تدخل أمل  بعد بدء المحاضرة بـ نصف ساعة وكأن شيء لم يحدث أو يكون الـ أمر كـ اليوم حيث دخلت فتاة الفصل قبل انتهاء الوقت بـ خمس دقائق فقط عندما كان المحاضر ينادي أسماء الطلبة .. ،والثانية أكون في ـها بـ صحبة كتاب ،ولا أعرف عن الذي يحدث حولي شيء فـ 70% من ما يقول ـه المحاضر لا علاقة له أبدا بالكتاب الذي سنختبر فيه .. والـ3 أدرسها رغما عن ـي والمقصود باختصار أن ـي أحتاج تلك الساعتين لأكمل عدد الساعات المطلوبة من ـي حتى أتخرج ،وهو مقرر خفيف لكن وقت المحاضرة عند الـ ثانية بعد الظهر أي في أنسب وقت يتوقف في ـه العقل عن عمل ـه مع الـ علم أني من الغير معترفين بـ نوم الظهيرة لأني لطالما استيقظت بعده بـ مزاج عكر ..،ورغبة في لطم أي أحد يحدثني بعد الاستيقاظ .. والـ4 مقرر أراه عمل ـيا أكثر من أن يكون نظري ورغم محاولات المحاضر لـ تلطيف الجو إلا أن لا شيء ينفع فـ كل ما أفكر فيه منذ بدء المحاضرة وحتى انتهائها أمران : محاضرة الأربعاء اليتيمة ومتطلباتها إضافة إلى المنزل .
الـ أسبوع الـ 9 انتهى ..،أو الأصح سـ ينتهي غدا ليتبقى بعده خمسة أسابيع فقط وينتهي الفصل الدراسي الأول .. أمور كثيرة حدثت فيه ومع هذا كان ممتع ـاً وثقيل ـاً وأكثر فصل دراسي ضحكت في ـه بلا سبب واضح .. كـ اليوم أنا ومنال نسير حتى مركز الـ لغات ،وفي الممر الطويل سأل ـتني : " سـارة سمعتي الدكتور لما قال حل البنت حبيبتي العزيزة ؟!! " .. أنا : " أنتي بعد سمعتي .. أنا ع بالي أتخيل " .. منال : " لا ما تتخيلي .. حقيقة قال لها حبيبتي بس لما شفتكم ساكتين قلت يمكن ما سمعوا " .. أنا :" سمعت بس حاولت أتجاهل .. خفت أضحك وما أسكت " .. فـ نسقط في نوبة ضحك تجبرنا على الوقوف دقائق في مكان ـنا رغم ارتباط ـنا بـ وقت محدد يجب أن نصل في ـه .. نوبة الضحك الـ أخرى في المحاضرة الثانية حيث كان المحاضر يخبرنا قصة من ماضيه الذي أراه غنيا بالكثير ،وأعتقد لو أن ـه قام بـ كتابة مذكراته لحرصت على شراء الكتاب .المضحك في القصة مقطع أن كان يركض وهم يركضون خلفه ثم يقف وهكذا … هذا المقطع يُضحكني دائما رغم أني أشاهده كثيرا ومع هذا أضحك إلى درجة أن ـي اضطررت إلى الخروج من الفصل حتى تغادرني نوبة الضحك الهستيرية التي انتابتني .. هذا المقطع يشبه مقطع فيديو يوتيوبي ضحكت عند رؤيته حتى غضبت أم ـي من ضحكي المجنون .. الذي يستمر حتى الـ آن لو فتح المقطع أمام ـي ..
هذه الحياة الـ آن .. ضحك صاخب رغم ضغط الدراسة + وتعب جسدي بعد يوم طويل كاد أن لا ينتهي .. بعد دقائق محاضرة الـ تصوير سأحاول الانتباه في ـها علّ ـها تنتهي بلا ضحك جنون ـي ..
 
 
..،وكل عام وأنت ـم إلى الله أقرب
..،وكل أحباب ـكم بخير ومعطَّرين بـ الفرح
 
 
 
Advertisements

One thought on “Week 9

  1. أنا يومي المفضل الجمعة وماشاءالله تبارك الله السبيس حلو ياشاعرة 🙂

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s