24 ديسمبر

 

 

 

تختلف الـ وجوه

..،والـ صوت يهرب من حنجرة معلقة بين بكاء و خوف

يهتز ،ورعشة تسحب ـه بعنف من الـ حبل الممزق

محاولة ابتلاع الغصة المتحجرة .. تذكرها بـ فرصة الرحيل بعيدا

حيث لا وجه تعرف وجع ـه المخبأ

ولا أغنية .. تصير عين ـها غيمة 

الطريق يخبئ نهايته .. خلف الشجرة المتكئة على الـ جدار الحجري

السيارة تسير بـ سرعة ترافق دقات ـها المتسارعة

الظلام المحيط بـ ها يتعاون بلا مقابل

فـ يزرع حاجز بين ـهما ..

تنزل جفنها بـ هدوء قاتل ـة أي فرصة للاحساس بـ ضعف ـها

والـ ليل يسترها .. في لحظة تسلل الدمع بلا مقدمة واضحة

الأسئلة المقادة إليها .. تحاصرها

وفي لحظة الصمت الـ قصيرة .. تلتصق بالنافذة الزجاجية

فـ يمتزج دمع ـها ..،بـ الضوء العابر

لـ ترزق بـ عين برتقالية ..

ويمضي الـ ليل

مستقبل ـا فجرا .. مبتسم

تستيقظ عند حضوره أغنية تنتزع بكاء

تتفتح بعده راحة

ويقين أن لا شيء حول ـها

يشبه قلب ـها المزروع عند بحر هادئ كـ تلاوة

 

.

.

 

غربة تتأرجح بين عين ـيها

وضياع .. يخيم على روح مسـافرة

ولا شيء .. على ما يرام

 

 

 

سفر

سفر

سفر

يقسم أن يعيدها

 

 

 

 

الجمعة/25 ديسمبر

 

الصورة لـ :

Palline di Luce

Advertisements

One thought on “24 ديسمبر

  1. /أصْدِقُكِ القولَ بِأنَّها غَيمَهْ وَ سَتنْقَشِعْألَا تذْكُرينَ أقوالْ الكبَارْ دومَا لايلبثونَ ويعيدونَ سردَهَاكُلمَا زادتْ حلكةْ الظلامْ كانَ ذاكَ موعداً مؤكداً لـِ إشراقَةِ شمسِ اليومْ الجديدْ…وَ إنْ كانَ السفرْ يطولْ !! يظلْ وجهةً نعلمْ أنَ المنتهَى مِنْهاَ حقيقهْ مجهولهْ أو غائبْ سيعودْوتظلْ الأرحامْ تدفعْ الأيامْ تدافعاً لايعرفْ للِـــ السكونْ مسلَكاً..سارهْ أنتَظرْ أملكْ لـِ أنعمْ بهْ ~فهلْ ستجيبينَ النداءْ؟..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s