30 ديسمبر

 

 
الأربعاء ،وجع يُمسك برقبتي .. يضغط بأصابعه عليها ،وكأن ـه يقيس قوة احتمالي ،وثباتي .. أحاول رفع رأسي الثقيل عن وسادتي الـ بيضاء .. فأفشل  .. البرد الملتف بأطرافي .. ظلام الغرفة .. صداع يتجول في مقدمة رأسي كل ـها أشياء تدفع ـني للتكور . صوت أبي يصلني فوق رأسي مباشرة .. اكتفي بـ فتح عيني فأرى انعكاس ـه في المرآة أمام ـي  ،، يقف خلف ـي ..،وسؤال ـه عن ذهابي للجامعة أو لا .. معلق فوق أذني كـ جرس قديم .. يثير الصداع فـ ينقسم بلا توقف ، ويصبح كرات مطاطية سوداء تضرب جدران رأسي الـ داخل ـية بلا رحمة  .. أجلس بـ سرعة تداهم فكر هاجر المنغمسة في تسريح شعرها .. لا أعلم كيف سرت ،لكني على يقين أني كنت نائمة حتى رششت الماء البارد على وجه ـي ،ورائحة غسول الوجه ينبهني .. استعداد سريع ،وبحث عن ما أحتاجه وسط كل أكوام الورق المتناثرة والروايات والمحاضرات العشوائية تخبرني أن أمي لم تمرّ بجانب سريري منذ أيام .. فـ المكان حال ـه سيء .. أغادر الغرفة متوجهة إلى حوض سلاحفي .. أطعمهم ثم أنزل الدرجات .. لأدرك وأنا في الطابق السفلي أن الساعة ما زالت تُشير إلى الـ6:45 أي أن ـه يجب علي انتظار عشرين دقيقة حتى مرور الحافلة .. التي غادرت بدوني صباح الثلاثاء مما أجبرني على الـ لجوء إلى أبي علّه يوصل ـني إلى الجامعة ،وهو الأمر الذي تم بعد محاضرة طويلة عن الكسل والاهمال والاستهتار الذي يراه أبي أحد صفاتي .. الأربعاء الأخير .. إحساس غريب يتسلل إلي ،وكأن ـني سـ أفقد شيئا قريب ـاً .. فـ أشعر بـ تمدد قلبي استعدادا لاستقبال شيء جديد يحتاج مساحة كبيرة تحتويه .. 

المحاضرة تبدأ عند الثامنة .. حديث عن صحافة علمية يشدني هذا اليوم بـ غير العادة ،فـ أفكر في العودة هذا المساء والبحث عن مجلات علمية لأقرأها .. يداهمني إحساس بـ الضيق فجأة فـ أنسحب من المحاضرة ،ويبتعد صوت المحاضر شيئا فـ شيئا .. أحاول العودة إلى خط المحاضرة المستقيم فـ أفشل ،وكأن تفكيري أصيب بـ عطل مفاجيء .. أجرُّني نحو المحاضرة ثم أحملني من كتفي وأعيدني إلى المقعد الرصاصي البارد .. تعود أجهزتي مرة أخرى للعمل ..،ويصلني صوت الدكتور ..

أفكر في كل الأشياء الواجب تسليم ـها الـ أسبوع القادم .. في العشاء الذي يقيمه أهلي مساء الخميس .. في أختي التي تعدُّ حقيبتها استعدادا لـ استقبال مولودة أرى أن ـها سـ تضيف لـ منزلنا الكثير ..

أسبوع واحد ..،وأبدا اختبارات نهاية الفصل ،ليتبقى فصل واحد وأغادر الجامعة .. خمسة أعوام ظننت ـها قبل اليوم طويلة إلا أنها ما كانت كذلك .. لم أنجح في خلق صداقات ،ولا في ترك بصمة تقول أني مررت من هناك ،ورغم ذلك أشعر براحة ،وسعادة .. كبرت كثيرا ..،وما عدت أرى الأشياء كما كنت ..،وأظن أكبر قرار اتخذته في حياتي حتى اللحظة دخول عالم الإعلام رغم عدم تقبل أبي للأمر ،وتعليقات الكل .. في كل مرة أحقق نجاحا وإن كان بسيط في دراستي أفرح ؛لأني أدرك أن قراري كان صحيحا .. وفي اليوم الذي مدّ فيه المحاضر ورقة الاختبار كاتبا عليها " ممتازة يا سارة " اجتاحتني رغبة بالبكاء سعادة ؛لأنها المرة الأولى التي يكتب لي محاضر ذلك ..

أشياء كثيرة تعلمت ـها هذا الفصل .. تعرفت على الكثير من المتميزين .. اكتشفت أني قادرة على العمل تحت الضغط .. قطعت علاقتي بـ البعض – دون أسف – .. استمتعت بـ التفاصيل الصغيرة .. فتحت بعض نوافذ عالمي .. ركزت أكثر في دراستي – مهما كانت النتائج 🙂 .. اقتربت من الكاميرا أكثر ..  .. قلت " لا " بـ صوت أعلى ..

 

 

اليوم : 30/12/09م
أنا الـ آن : انتظر الـ2 حتى تنطلق الحافلة نحو المنزل
أقرأ : مجلات أسبوعية
أتابع : لا شيء 

مزاجي : شعر روضة الحاج

أتمنى : أن تكون قلوب ـكم بخير ..،وسعيدة

 

 

 

 

 

الصورة لـ  NintendoChick 

 

Advertisements

12 thoughts on “30 ديسمبر

  1. ساراأنتي متميزة بجداره ..هكذا أراك ولست بحاجه لأن أعلميسعدني المرر دائما بجانب السياجلأرى أزهارك : )أسلوبك يشبهني !رائعة

  2. فرحااانة أنا يا ساره جداً جداً =)أقرأ يوميتك وأبتسم أكثريا ساره والله الأربعاء عرس =)

  3. عيشي تفاصيل الفرح الصغيرة يا سارةهكا تبثين طاقة إيجابيةستصبحين مجنونة ^^موفقة دائما يارب

  4. /" إحساس غريب يتسلل إلي ،وكأن ـني سـ أفقد شيئا قريب ـاً .. فـ أشعر بـ تمدد قلبي استعدادا لاستقبال شيء جديد يحتاج مساحة كبيرة تحتويه " استوقفتنِي مطولاً اتسعتْ لسائر معَانِي الجمالْأصبحتْ أيامنا قصيرةً جداً لا تكادْ تسعُ كل تفاصيلنَا وأجزاءناَسارهْ فلـ نتعمقْ فِ كل لحظهْ تمرفـَ سيطلُ علينَا يومْ نرجُو فيهْ عودةَ يومْ انزاحَ إلىَ مستقرْ لا عودهْ لهْأتدرينَ !! برغم ازدحام تفاصيل الحياهْ إلاَ أنها جميله وستظلُ كذلك إنْ أردناها هكذالنْ ننتظر الفرح بدءاً من اليومْ لأنهُ لن يأتِيهوَ لا يأتِي أبداً نحنْ من نذهبُ إليه دوماًبحاجهْ أنتِ ياساره إلى جُلِّ الفرحْ:)..

  5. قلم مبدعواحساس راقومساحه مميزةلوحة رائعة ما رائت هناكوني بخير

  6. بصراحه ماعرف كيف اوصفج بس الي اقدر اقوله انج مبدعه وووو وبس والله يوفقج

  7. ..عبداللهأنت أحد الذين انتظر تواجدهم هنالـ أنك تقرأني كما أنا ..شكرا لتواجدك الجميلتحية

  8. ..رحابصاحبة الحرف الخلابسـ أذهب إليه مغمضة العينين لأني أريد أن اتطهر من كل الأحزان القادمةوأغرق فيهفرح فرحفرحأنا تحت الغيمة اضحك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s