الخميس /13مايو

.
.
 
 

رغم زحمة الـ أعمال ،واكتضاض وقت ـي القصير بـ الكثير إلا أن ـي أعجز عن تجاهل الرغبة في التدوين ..،وقول أشياء كثيرة ،والغناء بـ صوت صاخب يسابق صوت الـ تلفاز ويتفوق عليه ..

الخميس .. كـ عادته ممل ،وطويل ،ومتضخم بأعمال كثيرة يجب إنجازها كي تُسلم بداية الأسبوع القادم .. مقال علمي ،وعرض بسيط ،وبذلك أنهي كل التكاليف الواجب تسليمها لـ آخر فصل دراسي لم أشعر به لسرعة مروره ،ولأني تغيب ـت كثيرا إلى حدٍّ أغضب أب ـي ،وقرر صراحة أن ـه لا يبالي بـ كل ما سيحدث لو حرمت من دخول اختبار بسبب تغيبي .. 

عاملة المنزل غادرت منذ أسبوع ـين أي أن ـي وأختي مريم مضطرتان للعمل المنزلي ،وتجاوز الكسل الذي تكره ـه أمي .. أختار المطبخ المتمثل في غسل الصحون ،وتختار هي كيّ الملابس ،ومع هذا تغضب أم ـي ،وتتضايق من تأجيل ـنا الأعمال حتى منتصف الـ ليل .. هاجر تكتفي بمشاهدتنا ،والزهراء تساهم من خلال جمع ألعاب ـها بعد توزيع ـها في كل زاوية .. لا يحدث الكثير في الـ منزل مع انشغال إسماعيل وهاجر بالاستعداد لاختبارات نهاية الفصل ..،ومريم التي تبدأ دراستها الصيفية بعد أسبوع ـين وبعدها بأيام أبدأ اختبارات نهاية الفصل ..،واعتناء أمي بـ الصغيرة حور أثناء توجه أختي الكبرى إلى عمل ـها .. كل هذا يلطخ ـنا بـ تعب مسائي .. ننام عنده منهكين القوة ،وهو ما أجده أمرا رائعا .. فـ النوم دون تعب جسدي مُخيف ،والـ احساس بأني زيادة في هذه الـ حياة أمر متعب .. لا أشعر أن هناك شيء تغير غير أني اضطررت لقص أظافري :/ بعد تكسرها بسبب تأثرها بغسيل الصحون ،وهو أمر أسعد أمي ،وأزعج ـني كوني مهووسة بطلاء الأظافر ورائحته … إدخال الزهراء الـ مدرسة الموضوع الأهم في الـ منزل الـ آن فبين إدخالها الصف التمهيدي أو طلب استثناء لإدخالها الصف الأول لا يهم الزهراء إلا شيء واحد هو لون الحقيبة المدرسية التي ستشتريها ،وتقول لي :" لا تشتري لي شنطة .. بزعل لأني أريد أختار بروحي " فـ أضحك أمام أفكارها المتسلقة ..

لا شيء مهم يحدث الـ آن غير أني بدأت أفكر بجدية في مسألة البحث عن عمل ،ولم يتبقَ سوى يوم ـين بالجامعة ،وبعدها اختبارات نهاية الفصل ،وأودع الجامعة ،وأبدا حياة جديدة أعجز عن تخيل ملامح ـها أو ألوان ـها ..،ومع تذمر غدير من عمل ـها المرهق الذي لم يكن كما تخيل ـت أرجو الحصول على عمل بـ سرعة لأشعر بما تشعر به،وأصارح ـها مع غضبها من كل شيء أني لا أرجو حظا كـ حظها …

فتحت حسابا لي في تويتر ( هنا ) دون تفكير مسبق أو تخطيط .. حتى الـ آن أحبه .. أشعر بـ حرية الكتابة ،وربما من ـه سـ أتعلم كيف ـية الكتابة دون إسراف :] ،وأن لا أحشو السطور بأمور لا فائدة من ـها ..

مدعوون لـ العشاء الـ ليلة ..،وعند عودتي سـ أجبرني على إكمال الـ 200 كلمة لأنهي التقرير ،وأرسل ـه غدا .. أحرر بعدها بعض صفحات مشروع تخرج ـي ،وأجهز عرض مقرر النشر .. وبذلك أكون انتهيت من كل شيء ..

 

 

 

 

اليوم : 13 مايو 2010

أنا الـ آن : سعيدة ،ولله الشكر

أقرأ : أكمل قراءة خارج المكان

أتابع : لا وقت لـ متابعة شيء :/

مزاجي : Darius Rucker- It Won’t Be Like This For Long

أتمنى : أن تكون أيام ـكم كما تشتهون

 

 

 

الصورة :

bunny jennyy

 

 

 

 

 

Advertisements

5 thoughts on “الخميس /13مايو

  1. سارة يبدو أنَّ الأيام تركض سريعاً من بين أيدينافـ تخرجي سيكون بعد شهر تقريباً من الآن وأجهل كيف ستكونهيئة حياتي بعده !! أسأل الله أن يمنحك ماتتمنين وخيراً مماتأملينالنوم بعد التعب الشديد له متعه لا تضاهَى 🙂 تدويناتكِ كــ حلوَى لذيذة أعيد قرائتها لــ أشعر أن الحياة جميلةموفقه ياصديقة..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s