24 مايو

 
.
.
 

 

أحاول أن أكون بـ خير لتصبح الـ أشياء حول ـي بخير لكني الـ يوم لست كذلك ،ومتعب ـة بدني ـاً ونفس ـياً ،ولا أفكر سوى في نوم طويل ؛لـ أوقف التفكير في أمور كثيرة غير مهم ـة .. فجر الـ أمس والساعة تشير لـ 3 فجرا أنزلت رأسي الثقيل على الـ وسادة ،وحاولت النوم لكني عجزت .. أرق حاد يغرزه التفكير في رأسي فـ أمسكه بيدي واضغط عليه لعل ـه يهدأ .. تمنيت لو أن الخروج من المنزل مسموح في ذلك الوقت .. فأخرج وأقود السيارة السوداء في الطرقات الفارغة إلا من ضوء مصباح يبكي وحدته .. أبحث عني في انحنائة الـ منعطف ،والدوار الفارغ ..،وأرجو لقاء عابر يبحث عن ـه كأنا ..

يبتلع ـني صمت الـ منزل ،والاضاءة الخافتة أتمنى لو أن الوقت نهار ،وأن بيت ـنا مزدحم بـ الضيوف .. أخاف علي مني .. أخاف أن تسحب ـني الأسئلة المتساقطة إلى حفرة بلا قاع أرتطم به فـ أصحو .. أخاف من وحدة تسقي وجع قديم فيكبر .. أغمض عيني ،وأردد أنا بخير أنا بخير أنا بخير …. ،وفي ـني أحد يضحك من فكرة حديثي مع نفسي .. أقرر فجأة فتح حاسوب ـي وبدء التنفس هنا لكني أدركت حين ـها أني لن أترك حرف ـا مفهوم ـا يستحق القراءة .. لذلك أتراجع ..

أصحو على وجع معوي حاد عند الثامنة ،وصداع جارف .. أخرج من الغرفة ثم أعود إليها بـ وجع أقل وصداع أكبر .. أنام حتى الـ عاشرة ثم أخرج برفقة أبي إلى الجامعة .. الطريق مزدحم والجو حار ،وتزداد حرارته مع سرعة أبي المتهورة وتذمره من السيارة أمام ـه .. أحاول تجاهل كل ما حولي ،وأبحث بداخلي عن مقعد خال من ذكرى ؛لأجلس عليه .. أصل المركز الثقافي أرجع الكتب المستعارة ثم نحو الكلية .. أصادف د. ساطور يمازح ـني كـ عادته .. يمنح قلب ـي فرصة الابتسام بـ صدق .. ثم أنفرد بالمصعد الفضي .. أسير حتى مكتب د. الحسني وفي داخل ـي رجاء أن يكون بـ مكتبه .. أعبر الممر الهادئ بـ شكل يذكرني بـ ممرات المشفى .. أجد باب ـه مفتوح ـاً ،وصوت زميلة دراسة أعرف ـها منذ أربعة أعوام ينبعث من ـه ..،وأحتار أدخل أو أقف بـ انتظار خروج ـها .. لكن الارهاق يكاد يبتلع كل قدرتي على الوقوف .. فأطرق باب مكتبه أمد الظرف المتهالك ،وأخرج .. دون قدرة على الـ ابتسام في وجه ـه .. وأكون بذلك قد سلم ـت مشروع التخرج الذي لا يشبه ـني ،ولا العمل الذي كنت أطمح لتقديم ـه في عامي الـ أخير .. لا يشبه ـني اسم المجلة ولا لون ـها ولا مقال ـها الافتتاحي .. لا أدري ما المشكلة ،وكيف وصلت الـ أمور إلى ذاك الحد لكني أعرف أن الزمن لو عاد لـ الوراء لقدمت عملا يختلف كليا عما قدمت ـه ..،وأتذكر منال ،وأنا أنزل الدرجات وهي تقول :" سـارة انتي مستواك أكبر من هذا " أثناء تقليب ـها صفحات مجلتي ،ولا أدري بـ ماذا أرد عليها لأني أوافق ـها في ما تقول ليس لأن مستواي أكبر بل لأني كلما قلبت المجلة لا أقول إنها الحلم الذي تحقق  .. لم أشعر بـ أن ما قدم ـته مشروع تخرج هل بسبب أن الدكتور لم يشعرني بـ ضخامة مشروع التخرج ، أو لأنني والزملاء تعامل ـنا مع الأمر ببساطة ، أو لأني كنت مهمل ـة .. والأحد القادم بإذن الله سيكون تقييم مشاريع التخرج ..

امتحاني النهائي الـ أول كان اليوم .. الامتحان لم يكن مثل ـما تصورته لكن ـه جيد .. لم أجب عن الـ أسئلة كما يجب .. اجاباتي لم تكن دقيقة وبلا تركيز ،وأظنني ذكرت أشياء لا معنى لها .. ويكون هذا اليوم الأخير الذي ألتق فيه بـ د. الحسني كطالبة أحسبها كانت مزاجية في أغلب المحاضرات ومتذمرة .. يتبقى اختبارين .. عصر الخميس ،وصباح الاثنين المقبل وبذلك أنهي اختباراتي ..

كانت خطتي أن أبدأ المذاكرة الـ يوم لكني التعب يمنع ـني .. أقرر النوم مبكرا لأصحو غدا ،وأذاكر على أمل الحصول على درجة عالية في اختبار تكنولوجيا الصحافة ،ولكن مع طريقة الأستاذ في الاجابة على الأسئلة لا أظن ـني سأحصل على ما أريد ..،ولا ضرر في محاولة بذل كل الجهد الـ لازم .. أشعر بأني متشائمة جدا هذا المسـاء ..،وهذا كل ما يحدث في عالم ـي الصغير ..

 

 

 

* فقدت الكثير منذ أبريل ،وحتى اليوم

 

 

 

اليوم : 24 مايو 2010

أنا الـ آن : لست بـ خير ..

أقرأ : لا شيء

أتابع : لا شيء

مزاجي : لا شيء

أتمنى : أن نفترق أصدقاء …

 

 

 

الصورة :

chewie2008

Advertisements

3 thoughts on “24 مايو

  1. لم تكن الحياة ستكتمل لولا الفقد .. بقدر مانفقد ياسارة تقدم إلينَا أقدار آخرَى تحمل الأخير لنَاأؤمن أن كل ماأفقده ماهو إلا شرٌ مضمحل بالـ سواد .. وأن مايبعثه الله هو الأمان الأبيـــض لا تتوجعِي كثيراً كيلا تنسي معنَى الفرح .. تراكمات التعب تقودنَا ياصديقة إلى الراحة التامةربمَا يتناظر فقدي مع فقدك منذ آبريل ولكن على الأقل أعلم الآن أننِي فقدت مايحتم عليَّ تركهشكراً لــ آبريل ولجلِّ الأيام التِي تخلصنِي من السواد العالق بـ أطرافي .. سارة كوني بكل الفرحو كما نصحتني صديقة [ حادثِي الله أكثر وستتوقفين عن البحث عن اللا شيء في حقيبتك ] ـ.. 🙂 ..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s