لم أصادف الملل حتى اليوم

You only see what you want to see! and hear what you want to hear ..إن ـها الـ 3:24 صباحا أي أنني مطالبة بالاستيقاظ بعد ساعتين ونصف تقريبا لـ استلام الصغيرة حور من أختي الكبرى ،وهو الأمر الذي ما عدت ألتزم به ،وأنسـاه مع مرور الـ أيام .. فـ أغرق في نوم طويل حتى الـ10 لـ استيقظ بصداع يتمسك برأسي حتى العصر ..،ومع هذا ما زلت أمام شاشة حاسوبي أكتب دون معرفة الفكرة التي أحاول قول ـها هنا .. ولكني _ كعادتي _ أجدني هنا ،ورغبة في الكتابة تحثني لـ صف كلمات لا تعني لـ كم شيئا والـ أصح أن ـها لا تقول شيئا مهما سيغير حياتكم ،ويدفعكم لـ تذكري ذات يوم .. نعم الـ أمر بسيط إلى هذا الحد .. أنا تلك الـ سارة التي تتقن الثرثرة المجوفة أحتاج لـ الحديث دون مقاطعة من الزهراء العائدة من مدرستها بـ نشيد جديد / كلماته لا معنى لها ،ولحنه مزعج أو هاجر التي تتقن تحويل كل شيء حول ـها إلى أمر تافه ابتداء من طريقة كتابة الزهراء الحروف وحتى حكايات زميلتها في الـ فصل ،وتضحك بـ سخرية المراهقات من معلمات ـها التي لا تعرف أسماء بعض ـهن ،والسبب كما تقول أن ـها لا تملك الوقت لذلك .. كون عدد معلماتها كثير مع العلم أن العدد لا يزيد عن 10 .. يقول أبي أني مستهترة ،واستهتاري ينتقل شيئا فـ شيئا إلى أخوتي ،وأني أضيع وقت  أخي إسماعيل رفيق السهرة القصيرة .. المطالب ببذل الجهد اللازم للحصول على معدل يتيح له فرصة دخول احدى الجامعات،وهو الولد الآخر الذي ينهي الثانوية في منزل ـنا ..،والمعنى أن أعصاب أب ـي شبه متوترة حتى انتهاء العام الدراسي ..ن

أممم ما الجديد أيضا في الحياة حولي ؟  .. حتى اللحظة هناك الظرف الصحي المُتعب الذي يسرقني من لحظات جميلة ،وأرجو أن يزول فـ ازرعوني في أدعيتكم ،وهناك هاتفي البلاكبيري الذي وصلني كـ هدية سبتمبرية ولا أدري حتى الـ آن كيفية التعامل معه أو مده بالبرامج أو وضع بصمتي عليه وكلما فكرت في استبداله بجهاز أبسط أتراجع خجلا من القلوب الطيبة التي أهدتني إياه بعد حفلة جميلة جدا – لم أتوقع ـها يوما – وأحتاج أستاذا خصوصيا يعملني أسرار الجهاز وكيف يستخدم علي أحدد موقفي ،وأزيح وسادتي عن ـه سامحة له بـ الخروج معي وزيارة الأقارب =) ..،وأفكر جديا أن أخصص الجمعة القادمة للتعرف عليه أكثر ،وعقد صداقة معه .. فـ كل ما أفعله حاليا اللعب بـ لعبة إملاء الكلمات ثم وضعه تحت وسادتي  واخراجه قبل النوم لـ ضبط المنبه فقط ..ا

سـ أنهي غدا تجهيزات العيد والأصح سـ تنهي أخواتي ذلك فـ لم أفكر حتى اللحظة في شراء شيء محدد .. لم يبقَ في العائلة من المسؤولين عن فوضى العيد وصخبه غير عدد قليل فالبعض مسافر للدراسة  والبعض تزوج والبعض يخطط لمغاردة البلد واستغلال الاجازة .. في آخر تجمع عائلي كنت أتأمل وضع ـنا الـ آن وأتسـاءل عما سيحدث بعد أعوام بعدانجاب كل فتاة تزوجت طفلا وانشغالها بالحياة الجديدة هل سنلتقي كعادتنا ،ونمارس الجنون الذي اعتدنا عليه .. كالضحك بـ صوت عالَّ ،وتقاسم الشوكلاه ،وتذوق حلوى العيد ،واختيار عشاء العيد ،وحديث طويل حول مواضيع بسيطة جدا إلا أن ـها تدفع قلوب ـنا للابتسام بصدق .. ا

الحياة ما عادت تمشي إنها تركض بـ سرعة ،ولا تنظر لـ الوراء ،ولا أصدق أن خمسة أشهر مضت منذ أنهيت دراستي الجامعية .. أحلامي ما زالت تكبر ،وأمنية السفر تسكن ـني ،والحكاية لم تكتمل .. التلفاز يصاحبني ليل ـاً والصغيرة حور تشغل كل وقتي صباح ـا ،ووقت الظهيرة والعصر للأعمال المنزلية ،ولذلك لم أصادف الملل حتى الـ يوم ..ن

ا… الحياة ملون ـة يا أصدقاء ..،ولكن ـنا نختار أحيانا رؤيتها أحادية الـ لون ،والملل الذي يُتعبكم سـ يرحل لو بحثتم عن ما تحبون وبدأتم التركيز عليه ،ومحاولة الاقتراب من ـه .. الحياة لن تتيح لكم هذا المتسع من الفراغ مرة أخرى تمارسون في ـه ما تريدون بـ كل حرية .. أخرجوا لوحاتكم القديمة / كاميراتكم الصديقة /قصاصاتكم / رواياتكم /وكل ما يُريحكم ،وستنسون أنكم في مرحلة البحث عن عمل .. نحن نستحق العيش كما نريد ،ودون ضغوطات .. فلا تبخلوا على أنفس ـكم


ا ..،وصباح ـكم ياسمين

 

اليوم : 3 نوفمبر 2010
أنا الـ آن : أرجو تحسن وضعي الصحي
أقرأ : My Sister’s Keeper by Jodi Picoult
أتابع : CSI:NY
مزاجي : Pie Jesu Oslo – Sissel
أتمنى : شفاء عمتي -_-ن

Advertisements

8 thoughts on “لم أصادف الملل حتى اليوم

  1. صباحك قرنفل يا سارة
    تعجبني أحاديثك.. تنقلين المتراكم في ذهني، هذا الحديث الذي نعتذر عن قارئينا في بدايته يعنيني كثيراً، أراه بالونة تعلو رأسي قد لا تهمّ الناظرين لكنها تهمّني..

    اممم الملل..
    أتعلمين، حتى أنا لم أعرفهم كثيراً الأيام الأخيرة
    أريد الآن متنفساً
    أريد وقتاً لا واجبات بعده.. و ربما كان السبب انتظاري لإجازة السنة والتي لن تكون إلا مطلع العام القادم

    أوقاتك فرح و سعادة و هناء وشغف بالحياة يا جميلة 🙂 (L)

    1. جميل وجودك يا أسمـاء
      أفرحـ ني كثيرا

      ذاك الحديث العفوي الذي نكتبه دون أن ندري نهايته
      يقول لهم أكثر مما يجب
      ومع هذا مريح جدا 🙂

      أرجو لكِ اجازة ممتعة .. دائم ـاً

    1. صفاء
      أنتِ قادرة على إعادة السعادة الهاربة إلي
      فـ لا تبتعدي كثيرا

      يبدو أن ارتطامي بـ الأرض كثير .. هذه المسـاءات

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s