ربما تعود الحياة

.

  

.

أمرُّ كل يوم هنا .. أحاول الكتابة.. قول شيء ،ولا استطيع .. أترك الصفحة مفتوحة ساعة .. ساعتين ،وأحيانا لـ يوم كامل ثمأغلق ـها دون حرف يحكي عن ـي ،وعن أيام منسوخة بلا معنى ،ولولا ضحكات الزهراء وحور لكنت مدفونة في غرفتي بين روايات تستعمر أسفل السرير وجوانبه .. لا شيء يُضاف إلى روتين ـي المعتاد غير اختبارات للحصول على وظيفة تهبني الاحساس بـ الاستقلالية والكبر ،والتقدم لبرنامج الماجستير الذي أشعر بأنه لم يتم قبولي في ـه رغم أدائي الجيد في اختبار القبول .. الحياة كـ هي منذ آخر مرة كتبت عن ـها .. أمارس الطقوس ذاتها .. لا أتواصل مع الزميلات .. أنشغل بـ أمور البيت .. أصاحب التلفاز ،وأحاول اضافة ما يشعرني بـ الحياة بين فترة وأخرى حور الصغيرة بدأت تنطق بضع كلمات أهمها ” بوب ” والتي تقصد بها سبونج بوب المزعج .. اكتشفنا الأمر يوم كانت تلاحق أختي وهي ترتدي قميصا يحمل وجهه فبدأت وهي تردد ” بوب بوب ” .. الصغار يتسابقون ليكبروا غير مدركين أن الحياة ليست كما يشتهون ،وأن الأسئلة تكبر وتتضخم وتصبح مزعجة جدا ،وكأن طائر ينقر رأسك دون توقف .. جدول نومي مبعثر على نحو مقلق .. يصاحبني الصداع ،ملامح التعب لا تفارقني .. أفكر جديا في تنظيم نومي ومواعيد الأكل ،والزيارات في نهاية الأسبوع .. إلا أني أفشل وأغرق في حياة الفوضى أكثر .. ما زلت أصاحب الكتب ،وأتابع التلفاز 3 ساعات يوميا ،وأحرص على الخروج كل أسبوع مرة ،وهو الأمر لذي لا يتحقق في كثيرمن الأحيان بسبب مواعيد نومي الجميلة 🙂 والصداع الذي عقد صداقة معي .ب

لم يحدث شيء يستحق الذكر غير أني حضرت زفاف زميلة عزيزة أسأل الله أن يرزقها حياة ملئية بـ الفرح ..،وصديقة قريبة  ستخضع لعملية جراحية أرجو أن تصبح بعدها أفضل حالا .. فـ تخيلها متألمة متعبة أمر موجع يدفعني إلى إدراك كم أن الأمور التي تزعجني لا تعتبر شيئا أمام وجع ـها .ن

في هذا الوقت انتظر نتيجة قبولي في برنامج الماجستير ،وهو الأمر الذي إن لم يتحقق لن أحزن بسبب ـه أو أتأسف ،وذلك لأني لم أتقدم له بـ رغبة قوية ،وشديدة .. بالاضافة إلى نتيجة اختبار الوظيفة الذي قدمته يوم الأربعاء الذي مضى .. أعد الكثير لحفلة ميلاد الزهراء التي ستكمل الـ6 قريبا بإذن الله .ن

سـ أحاول الكتابة بشكل أكبر ،وأن ألتزم بـ صفحتي وإن لم استطع .. سـ اضطر إلى إغلاقها نهائيا .. فأنا لا أحب الـ أمور المعلقة  .. أتمنى أن أصحو غدا وأجد على طاولتي تذكرة سفر إلى بلد تبتلعني مدنه المزدحمة بلا أسئلة عن الوطن الذي جئت من ـه .. أعلم جيدا استحالة الأمر بقدر ما أعلم أني بلا أحلام أختنق


اليوم : 24 أبريل2011

أنا الـ آن : أرجو رحمة الله 

أقرأ : الموت يمر من هنا لـ عبده خال

أتابع : Hellcats

مزاجي : لا شيء

أتمنى : تذكرة سفر

Advertisements

3 thoughts on “ربما تعود الحياة

  1. حياتك جميلة
    الإدمان على التلفاز عالم آآخر لذيذ
    خصوصا حين لا تنتظرين شي وتتلقين كل شي
    مع فلتر مثبت على قلبك وعقلك وروحك
    يخلق لكِ أشياء جميلة داخلك و يجنبكِ الكثير ويعرفك أكثر على نفسك
    بصراحة
    أحسدك
    و
    أنا بخير يا غالية .. بخير وعافية الآن
    🙂 شكرا لك

  2. إن شاء الله
    بإذن الله
    ستجدين تذكرة السفر يوما ما

    وستحققين حلمك الذي تظنين أنه مستحيل
    ولكنه ليس مستحيلا ابدا

    إذا أطال الله في عمري
    فتذكرة السفر ستصلك حتما
    وهذا وعدا مني

  3. أهلاً سارة
    أفتقدنا حرفك السهل الجميل
    أن شاء الله ستتحقق أمنياتك بالتفائل
    درجة الماجستير لا تتهاوني فيها انه احساس رائع بها
    الوظيفة تأتي لا محالة حين يُريد الله ذلك لأنه كريمٌ بها
    عيد ميلاد سعيد للطفلة الجميلة

    تحية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s