.
.

لم تكن مرحلة مناسبة كي أغامر في كتابة رواية ثانية بعد أن كنت غارقا في الرواية الأولى، ولو أنني حاولت، بنجاح أو عدم نجاح، أشكالا أخرى من الرواية المتخيلة. لكنني أنا فرضته في تلك الليلة على نفسي كالتزام حرب: أن أكتبها أو أموت، أو كما قال ريلكه: ” إذا كنت تعتقد أنك قادر على أن تعيش دون كتابة، فلا تكتب”.ن

ماركيز – ص:108
Advertisements